مخلفات موجة البرد بولاية القصرين

89 vues

يبقى الحديث عن موجة البرد التي تجتاح البلاد منذ حوالي أسبوع لتتفاقم بسقوط الثلوج خاصة في مناطق الشمال والوسط الغربي حديث متواصل وله بقية في ظل عدم حل كل الإشكاليات القائمة.

فشهدت اغلب معتمديات ولاية القصرين إضرارا كبيرة بعد موجة البرد الأخيرة المصحوبة بتساقط كميات هامة من الثلوج . ولعل معتمدية حيدرة قد كانت من أكثر المناطق ضررا والتي شهدت سقوط أكثر من 100 عمود كهربائي زد على ذلك انقطاع الماء الصالح للشرب في كامل المعتمدية وما يمكن أن ينجر عنه من متاعب للسكان والأهالي خاصة منهم ضعاف الحال .

وقس على ذلك بقية المعتمديات لكن تجدر الإشارة إلى أن معتمدية تالة والعيون شهدت عودة الحياة العادية تدريجيا إلا آن معتمدية حيدرة مازلت تشكو العديد من الإشكاليات نظرا لعمق الضرر الحاصل . وضع اقل ما يمكن آن يقال عليه بالكارثي رغم محاولات وجهود الإنقاذ التي وصفها الأهالي بدون المؤمول ولا تفي بالغرض وهو مااضطرهم الى الخروج في مسيرة سلمية امس اعتصم خلالها المحتجون في المعبر الحدودي بحيدرة تنديدا ببطئ إصلاح الاعطاب في الأعمدة الكهربائية. ومن جهته صرح سمير بوقديدة أن المسيرة قد فضت بعد أن انطلقت عملية تركيز المولدات الكهربإية لإنارة المنطقة. حلول يرى البعض أنها أنية تخلو من رؤية إستراتيجية ولا يمكنها آن تعالج الإشكاليات القائمة بعمق خاصة وان هذه التقلبات متكررة كل سنة تستوجب حلول جذرية.