مجلس النواب: فوضى ومشادات كلامية بين النواب

890 vues

أثار قرار رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر اليوم الاربعاء 16 جانفي 2019 القاضي بعدم اعطاء نقطة نظام خلال الجلسة العامة اليوم، حفيظة النائب عن الجبهة الشعبية الجيلاني الهمامي الذي استشاط غضبا وعارض بشدة قرار الناصر قبل ان يتوسع النقاش ويتحول الى مشادات كلامية وبين عدد من النواب وتهجم على رئيس الجلسة محمد الناصر.

و من جهته جافظ الناصر على هدوئه وحاول توضيح اسباب تأجيل النقاش حول الاضراب العام تشبث الهمامي بحق التدخل خلال الجلسة العامة التي خصصت لمواصلة النظر في مشروع القانون الأساسي المتعلق بإحداث برنامج الأمان الإجتماعي للنهوض بالفئات الفقيرة والفئات محدودة الدخل، واكد الناصر من جهته ان رئيس الكتلة أحمد الصديق تحصل على حقه في نقطة النظام وان الملف أحيل لاجتماع رؤساء الكتل

و غادر كل من الجيلاني الهمامي ونزار العمامي النائبين عن الجبهة الشعبية مقعديهما وانتصابا أمام منصة رئاسة البرلمان في سابقة من نوعها منذ انطلاق العهدة البرلمان وسط تدخل فريق الامن التابع للناصر ثم كل من عبد الفتاح مورو نائب الرئيس وسفيان طوبال رئيس كتلة نداء تونس اللذين حاولا اقناع الثنائي بالعودة الى مقعديهما

وسرعان ما احتد النقاش بين الهمامي و النائب عن الائتلاف الوطني وليد جلاد كادت ان تتحول الى تشابك بالايدي وبتدخل رئيس الكتلة مصطفى بن احمد سقط ارضا مع تواصل الملاسنة بين النائيبين ومطالبة الهمامي زميله جلاد بالخروج لتصفية الحساب خارج القاعة.  

كما  طالب  رئيس المجلس الهمامى بالالتزام بالنظام و الرجوع الي مقعده او اخراجه من القاعة  

وفي الاخير قرر الناصر رفع الجلسة فيما تواصلت الفوضى تحت قبة المجلس وسط محاولات تبادل العنف وتدخل نواب من كتل مختلفة للحيلولة دون ذلك وتهدئة الوضع.