وزارة الداخلية تقر إجراءات خاصة بمباراة الترجي وصانداونز

125 vues

أقرت وزارة الداخلية عدة إجراءات بمناسبة مقابلة الترجّي الرّياضي التونسي وفريق ماميلودي صانداونز، لحساب ذهاب الدّور نصف نهائي لدوري رابطة أبطال إفريقيا لكُرة القـدم والـتي ستـدُور السبت 20 أفريـل 2024 على السّاعـــة 20.00 بملعب حمّادي العقربــي برادس .

وقررت وزارة الدّاخليّة ما يلي:

أولا: يُحجّرُ وُقــــوف وجولان جميــــع أصناف العربات بالطريق الوطنيّـة رقم 1 فــي الجُزء المُمتدّ بين مُفتـرق شوشة رادس ومُفترق بُرج الوزير الزهـراء بدايـة من السّاعة 16.00 إلى السّاعـــة 00.00 ما عدى القاصدين الملعب والحاملين لتذاكر الدّخُول.

ثانيا: يكُون فتح أبواب الملعـب علـــــــــــى السّاعـة 17.00 ويُستحسنُ القدُوم في أوقـات مُبكّرة.

ثالثا: تسهيلا لعملية تنقل الجماهير الرّياضيّة وتجنبا للاكتظاظ المُرُوري بالسّريعة الجنوبيّة من جرّاء الأشغال يُستحسنُ استعمال الطريــق الوطنيّـــة رقـــم 1.

رابعا: يتعيّــــنُ على حاملــــــي التذاكـــــر الاستظهـــــار بهــــا وُجوبــــا بجميـــع البوّابــات المتقدّمــــة (مدخل الملعب من ناحية السّريعة – مُفترق وادي مليان – مُفترق BSB – مُفترق نوبو).

خامسا: تمّ تخصيص المأوى الجنُوبـي والشمالي لسيّارات أحبـّاء الترجّي الرّياضي التّونسي حيثُ يُمكن الوُصُول إليهمـــا:

– عبر الطريق السّريعة الجنوبيّة ثم مُفترق برج الوزير الزهراء تحت الجسر فمدخل المأوى الجنُوبي من ناحية مدخل الزيتُون.
– عبر الطريق الوطنيّة رقم 1 فمُفترق شوشة رادس ثمّ مُفترق المدينة الجديدة في اتجاه مدخل المأوى الجنوبي من ناحية مُفترق برج الوزير الزهراء.
– عبر مُحوّل الملعب ثمّ المُنعرج في اتجاه الطريق الوطنية رقم 1 ثم مدخل الزيتون أو عبر المدخل الرئيسي ثم يمينا اتجاه المأوى الجنوبي .
– عبر الطريق الوطنية رقم 1 مرورا بمفترق شوشة رادس ثم مفترق ب س ب فالمدخل الرئيسي ثم الانعراج يسارا اتجاه المأوى الشمالي.
– عبر مفترق نوبو فمفترق القرية المتوسطية ثم الانعراج يسارا اتجاه المأوى الجنوبي أو يمينا اتجاه المأوى الشمالي.

سادسا: يكُون الدّخول إلى المآوي الشرفيّة عبر المدخل الرّئيســـي فقط لحاملــــــي تذاكـــر المقصُورات (loges) والصّحافيين.

سابعا: تؤكّد وزارة الدّاخليّة على احترام قانون الطرقات وإشارات الأعوان والابتعاد عن السّياقة المتهـــوّرة والسّلوكيات الخطيرة علما وأنهُ سيتمّ اتّخاذ الإجراءات القانُونيّة اللازمة في كُلّ ما يتعلق بالنقل العشوائي والحمل الإضافي للأشخاص.