أخيرا.. أصبح بالإمكان شراء سيارة تيسلا بعملة البيتكوين

73 vues

يبدو أن شركة صناعة السيارات الكهربائية الذكية تيسلا لصاحبها رجل الأعمال الشهير “إيلون ماسك” عازمة على مزيد من الاستثمار في العملة الإلكترونية البيتكوين، فبعد النجاحات الكبيرة التي حققتها هذه الأخيرة في الشهور الأخيرة، و بعد قرار إيلون ماسك استثمار مبلغ يصل إلى 1,5 مليار دولار في هذه العملة، يمر إيلون ماسك إلى مرحلة جديدة.

فقد أعلنت شركة تيسلا منذ الأمس إلى أن شراء سيارتها الكهربائية الذكية أصبح أخيرا متوفرا بالنسبة للمشترين من على موقعها عبر العملة الرقمية البيتكوين، فقد تمت إضافة خيار الشراء عبر البيتكوين، و هو الخيار المتاح حاليا فقط بالنسبة للراغبين في الشراء داخل الولايات المتحدة الأمريكية، لكن المثير في الأمر هو أن إيلون ماسك الذي أعلن عن الأمر عبر تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي أشار إلى أن تيسلا لن تقوم بتحويل البيتكوين إلى دولار أمريكي، و لكن الاحتفاظ به في محفظة رقمية بدل ذلك، مما يعد اختيارا محفوفا في ظل عدم ثبات قيمة البيتكوين، لكنه جريء كذلك.

و كان إيلون ماسك أعلن في فبراير الماضي عن أن شركته تيسلا الخاصة بصناعة السيارات الكهربائية قد استثمرت مبلغ ضخم في عملة البيتكوين يصل إلى 1,5 مليار دولار أمريكي، و بهذا الاستثمار الضخم يقول إيلون ماسك أنه سيكون بإمكان المشترين في المستقبل أن يعتمدوا على هذه العملة من أجل شراء سيارات جديدة من تيسلا، و تشير الشركة إلى أنها تهدف من هذه الخطوة الجديدة  إلى تنويع وزيادة عوائد الاستثمار لتنضم بذلك إلى شركات كبيرة أخرى خطت نفس الخطوة من أجل جعل البيتكون عملة للتداول فيما يخص الأعمال.   

الاستثمار الضخم من تيسلا في العملة الرقمية البيتكوين لم يمر مرور الكرام، لأنه كان السبب الرئيسي في ارتفاع قيمة العملة خلال بعد الإعلان ليصل حاليا إلى ما فوق 46.000 دولار أمريكي، بعد أن تجاوز عتبة 47.000 دولار أمريكي في وقت سابق، ليواصل بذلك البيتكوين سلسلة نتائجه الإيجابية التي بدأها منذ شهور قليلة و بالضبط كما أشرنا في السابق منذ نهاية العام الماضي 2020.   

و يبدو أن الخطوة الجديدة ستكون هامة جدا ليس فقط بالنسبة لشركة تيسلا و لكن بالنسبة لشركات أخرى خصوصا في العالم التقني التي قد تنضم إلى تيسلا في خطوة مشابهة، و بالتالي فإن مقولة أن البيتكوين مجرد فقاعة قد تصبح من الماضي، خصوصا مع الدعوات المتواصلة لمزيد من التقنين له.