أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مشاكل المجامع المائية بولاية القصرين والحلول المقترحة

مشاكل المجامع المائية بولاية القصرين والحلول المقترحة

تمثل ولاية القصرين أكثر من 60 % من الأراضي الفلاحية بالارياف ولعل اغلب المجامع المائية الناشطة في مجال التصرف في المناطق السقوية العمومية و منظومات تزويد التجمعات الريفية قد تواجه العديد من الصعوبات الإشكاليات منها المالية والفنية والاجتماعية وكذلك الإدارية.
ولعل من أبرز الصعوبات التي حددتها مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالولاية وحسب ما أدلى به ضيوف برنامج #samedi show على اذاعة السيليوم فم وهما كل من السيد خالد القرمازي رىءيس جمعية سيدي مسعود ببوزقام والسيد يامن الحقي مهندس اول بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية كثرة الديون المتخلدة بذمة 94 مجمع ماىءي لفائدة الشركة التونسية للكهرباء والغاز والتي بلغت قيمته 488 الف دينار و عدم تجديد مجلس وإدارات المجامع عبر الانتخابات بصفة آلية وضعف انخراط المنتفعين الذين وان انخراطوا يتباطؤون في دفع الاشتراك على حد قول السيد خالد القرمازي . بالإضافة إلى عدم التزام بعض المجامع ببنود الميزانيات السنوية خاصة في ما يتعلق بالمبالغ المخصصة للصيانة وكذلك تسعيرة المياه وعدم مسك جميع وثائق الاستغلال او قيام أغلبية المجامع بالمحاسبة المالية السنوية.
وحرصا على تنشيط هذه الهياكل وتجاوز العراقيل التي تمر بها ودعم دورها في التصرف في المنظومات المائية والتي سيكون عددها 17 منظومة مدرجة لدعم المجامع المائية بمختلف معتمديات ولاية القصرين حسب ما أفادنا به السيد يامن الحقي مع التأكيد على مزيد الحرص على حسن الجودة وتزويد التجمعات السكانية الريفية بالماء الصالح للشرب كما قدمت المندوبية الجهوية للفلاحة مقترحا بفترة سابقة ضمن مشروع قانون يتعلق بتنقيح مجلة المياه وذلك قصد إنشاء دائرة جديدة صلب إدارة المندوبية تعهد إليها مهمة الاشراف على مجامع التنمية الفلاحية وتاطيرها ومتابعة أنشطتها وتطوير أداءها بالتنسيق مع الأطراف المتداخلة .
ويبلغ عدد المجامع المائية بولاية القصرين 288 مجمع منها 143 مجمع ماء صالح للشرب و 97 مجمع للري و 48 مجمع للاستغلال المختلط وتتصرف هذه المجامع في منظومات مائية تتكون من العديد من المنشآت وتتمثل هذه المنشآت في 361 محطة ضخ منها 306 ابار عميقة و 11 بىءر سطحي و 44 محطة إعادة ضخ و 255 محول كهربائي ضغط عالي و 84 مولد كهربائي بالإضافة إلى 5200 كلم من القنوات التي ظل ربطها عشوائي خاصة في فترة ما بعد الثورة حسب ما أدلى به السيد خالد القرمازي رئيس الجمعية المائية سيدي مسعود ببوزقام .
وتجدر الإشارة أيضا انه يوجد 355 خزان ماىءي بطاقة خزن تقدر بحوالي 62500م مكعب و 8200 ربط خاص للري التكميلي على شبكات الماء الصالح للشرب و 2200 منشأة للري على الشبكات السقوية.
وقد صرح السيد خالد والسيد يامن ان هذه المجامع تتعرض لسوء التصرف وإهدار المياه بنسبة 20 % أحيانا نظرا لعدم صيانة المعدات ومخازن المياه التي سيقع إصلاحها والعناية بها في فترة قليلة لاحقة بعديد المعتمديات كالمجمع المائي سيدي مسعود بوزقام و مجمع الحساينية بخمودة ومجمع هنشير القصعة وقد تمكنت هذه التجهيزات من بلوغ نسبة تزود بالماء الصالح للشرب بنسبة 95 % لم تتجاوز بالمناطق السقوية العمومية نسبة 65% ولم تتعدى نسبة الاقتصاد بمياه الري نسبة 45 % .
هذا وتهدف مجامع التنمية في القطاع الفلاحي بتمكين الفلاحين والمشغلين المنخرطين من تأمين حاجياتهم من وسائل الإنتاج وتغيير أساليب العمل الفلاحي وتوفير الخدمات المرتبطة بجميع مراحل الإنتاج والتحويل والتصنيع والترويج والرفع من مردودية الفلاحة كما تسعى المندوبية لمراقبة وتتبع كل ملفات الفساد والمسؤولين ورؤساء الجمعيات الذين يحتكرون المياه لصالحهم الشخصي والذاتي ويهملون احتياجات الأهالي واحتياجات أراضيهم مورد رزقهم للمياه.

بقلم : سهام الذايع

شاهد أيضاً

المنظمة الفلاحية تعرب عن انشغالها الكبير ازاء الوضع الكارثي لجميع منظومات الانتاج

  اعرب الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، الثلاثاء، عن انشغاله الكبير حيال الوضع الكارثي الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *